سيو فنون

7 أسباب تجعل أنظمة إدارة المحتوى ضرورية للأنشطة الرقمية

إدارة المحتوى

تعمل الأنظمة الخاصة ب إدارة المحتوى CMS على تيسير المهام المطلوب من أرباب الأنشطة إنجازها، وذلك عبر إتاحة فرصة ذهبية أمامهم لإدارة جميع فرق المحتوى الخاصة بهم من مكان واحد مع القيام بتحديد مجموعة العمليات التلقائية.

 

 ومن الجدير بالذكر أن أنظمة إدارة المحتوى تتسم بقدر  من المرونة يؤهلها لاستيعاب كم هائل من المحتوى بالإضافة إلى باقة أخرى من المميزات المفيدة والفريدة التي يمكنها أن تصنع فارقا لا يمكن إغفاله عند ممارسة مختلف الأنشطة الرقمية.

 

ما هي إدارة المحتوى؟ و ما معنى اختصار CMS؟

 

نظام إدارة المحتوى باللغة الإنجليزية CMS ماهو سوى اختصار ل Content Management System، ويعبر عن مجموعة من الإجراءات التي يتم القيام بها في سبيل التحكم في سير العمل وإدارته في ظل بيئة يسودها التعاون، وتلك الإجراءات من المتوقع أن تتم يدويا أو اعتمادا على الحاسوب.

 

بمعنى آخر يمكن اعتبار أنظمة إدارة المحتوى قوالب برمجية تستهدف جعل الفريق المسؤول عن المحتوى يعمل ضمن نظام واحد عالي التنظيم ويراعي القيام بتوزيع جميع المهام على كل عضو من الأعضاء. ويحرص على اتخاذ سير العمل خطوات معينة من أجل أن يتمكن كتاب المحتوى من كتابة النصوص وحفظه عليه، ومن ثم يجيء دور المحررين في المراجعة قبل اتخاذ خطوة النشر.

 

ويمكن اعتبار أنظمة إدارة المحتوى بديل قوي وغير مكلف يغني عن القيام بتعيين موظف متخصص للقيام بتولي أمور إدارة المحتوى بالإضافة إلى أنه يسمح  بالاستعانة بموظفين للعمل عن بعد مع التمكن من إدارتهم بمنتهى السهولة عوضا عن إرهاق للإمكانيات التشغيلية لصاحب العمل بجعلهم يعملون من المقر.

 

ما هي أنواع نظم إدارة المحتوى ؟

 

من الأمور الجيدة تواجد عدة أنواع مختلفة تتيح للمستخدم خيارات متنوعة، بالإضافة إلى كونها لا تحتاج إلى خبرة، ولعل من أشهر نظم إدارة المحتوى :

 

أولًا: نظام وردبريس WordPress

 

يعد نظام وردبريس واحدا من أكثر نظم إدارة المحتوى شيوعًا في عالم الويب، نظرا لما يمتاز به من مزايا تصعب المهمة على المنافسين له في المجال، ومن ابرز مميزات وردبريس WordPress:

 

  • لا يتطلب سحب رسوم من الرصيد البنكي لتأدية المهام المنوط بها.
  • يمتلك واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام.
  • يعبر عن خلاصة تحارب عمالقة المطورين العالميين.
  • يتيح أدوات فريدة للقيام بنشر وجدولة المحتوى.
  • يتسم بالمرونة الشديدة  والقدرة على تأدية عدة وظائف.
  • تصميم  جميع أشكال الويب، حيث يستوعب الجميع  سواء كانوا تجار رقميين أو مدونين مبدعين أو أصحاب بروفايلات لعرض الاعمال من خلالها أو ما دون ذلك من أنشطة.
  • المحافظة على جميع البيانات والمعلومات الخاصة بالميديا المرفوعة عليه.
  • يعتبر حليف ودود لمختلف أنواع أجهزة المستخدمين، ويحافظ على زوار  الموقع مستمتعين طوال رحلة التصفح أيما كان الجهاز المستخدم.
  • يولي الاهتمام اللازم بتحسين محركات البحث ويقدم كافة أنواع المساعدة للقيام به.
  • عدم وجود مشكلات أو عقبات عند اتخاذ قرار بتوسيع الموقع الخاص بك في المستقبل عن طريقه.

 

ثانيًا: نظام WIX

 

يحظى هذا النظام بشعبية كبيرة على المستوى العالمي بين أنظمة إدارة المحتوى ويمتلك قاعدة عملاء شديدة الاتساع من بين مؤسسي المواقع الناجحة من مختلف المجالات، حيث  انه يضع بين يدي مستخدميه أعداد مهولة من القوالب الجاهزة بالإضافة إلى العديد من الاستضافات الجاهزة سواء المجانية أو المدفوعة، وتتلخص أهم المميزات التي يتحلى بها في كونه:  

 

  • نظام سهل الاستخدام من قبل الأشخاص الذين لا يمتلكون خلفية واضحة حول كيفية التعامل مع الكمبيوتر ، ولاسيما انه يعتمد على طريقة السحب والإفلات في العمل.
  • قابليته للقيام بتخصيص الهوية البصرية لكونه يشتمل على ثيمات تصميم Themes متعددة.
  • يتصف بالاستجابة العالية والاستخدام السلس مع أي نوع من الأجهزة التي يستخدمها العميل.
  • يضم عدد كبير من أدوات السيو الهامة، بالإضافة إلى باقة من الإرشادات المعدة بشكل خاص لمعاونة أرباب المواقع الالكترونية على رفع معدلات ظهورهم.
  • توفير خدمة عملاء احترافية على مدار الساعة.
  • تقديم خدمات الاستضافة والدومين والتخزين وإجراء تحليلات جوجل نظير بعض قليل من الدولارات في المقابل.
  • إتاحة فرصة ١٤ يوم لاسترداد الأموال في حال لم تتوافق الخدمة مع المستخدم.

 

ثالثًا: نظام  Joomla

 

هو نظام إدارة المحتوى الذي يتيح مجموعة فوائد مجانية، بالاضافة إلى مجموعة أخرى مدفوعة، وهو الذي يتولى مسؤولية انشاء الويب والتطبيقات، لأنه يقوم بتقديم مميزات تمنح مساحات ومرونة للقائمين بإنشاء المحتوى وقد حصل على جماهيرية عالمية كبيرة، بالاضافة إلى انه يقوم باستخدام قاعدة بيانات MySQL وكُتب بلغة برمجة PHP، ولعل من أبرز مميزات نظام Joomla :

 

  • القدرة على إنشاء متجر إلكتروني متكامل بشكل احترافي.
  • سلاسة وسرعة التحكم في وظائفه.
  • المرونة الشديدة في التعامل ودرجة التكيف العالية في التعامل مع مختلف الظروف والاوضاع.
  • تقديم خدمة عملاء ممتازة في جميع الأوقات.
  • يشتمل على نظام سيو مصمم خصيصا للتوافق مع أنظمة الأرشفة المختلفة ومضاعفة مرات الظهور ضمن نتائج محركات البحث.

 

لماذا تعتبر أنظمة إدارة المحتوى ضرورية للأنشطة الرقمية؟

 

إذا كنت لا تجد سببا واحدة يجعلك تلجأ لاستخدام نظام إدارة المحتوى CMS فإن مجموعة السطور التالية موجهة إليك، حيث تتولى مثل هذه الأنظمة خدمة الأنشطة الربحية في المقام الأول بصورة أكثر من غيرها، نظرا لكونها تقدم لعملائها لمستخدميها مجموعة من المميزات وهي:

     

١. مركزية الإدارة

 

فجميع الأعمال في حاجة ماسة دائما للنظام ولاسيما بالنسبة للإدارة خاصة إذا كان العمل يضم عدد كبير من الموظفين.

٢. تيسير مهام الموظفين

 

بالتعامل مع أنظمة إدارة المحتوى لا يحتاج خبراء لكونها تشرح نفسها بنفسها وتتضمن على إرشادات ونصائح تحقق تجربة استخدام سهلة  وتيسر على أي موظف عملية الدخول إلى أي محتوى وإجراء التعديلات اللازمة عليه.

  

٣. تحسين الظهور ضمن محركات البحث

 

حيث تقوم بمدك بعدد زوار مهول مقارنة بذلك الذي تجربة لك الحملات الاعلانية المدفوعة ذات التكلفة العالية في كثير من الأحيان، كما تعد حالة الوصول إلى العملاء هذه من الأشياء المستمرة والمقابلة للزيادة مع تعزيز فهمك لما عليك فعله. 

٤. المحافظة على الوقت والموارد

 

تحافظ أنظمة إدارة المحتوى على الموارد المتاحة والوقت  لكونها قادرة على صنع بيئة عمل كبيرة ضمن مكان واحد، وهذا ما يعني تطوير لغة التفاهم بين أعضاء الفريق ومن ثم العمل على تعزيز إنتاجيتهم، ولاسيما هؤلاء الأعضاء الذين لديهم صلاحية وصول لأي ملف وتحديثه.

 

٥. التحكم الكامل في وظائف الموقع

 

تتيح أنظمة إدارة المحتوى إمكانية ترتيب خيارات الموقع وتحريك أيقوناته بسلاسة تامة بدون خبرة برمجية سعيا لتحسين تجربة الاستخدام وجعل المنصة سهلة وجذابة الزوار.

 

٦. المحافظة على المظهر اللائق

 

تسهم برامج إدارة المحتوى في اظهارك بشكل مميز سواء كان وصول العملاء عليك عن طريق الحواسيب أو الهواتف أو ما دون ذلك كما تمكنه من إيجاد ما يتناوله بالبحث بسهولة وسرعة.   

٧. توفير قاعدة واسعة من البيانات

 

حيث تعمل أنظمة إدارة المحتوى على تزويدك بمزيد من البيانات الديموغرافية حول عملائك وزوار موقعك واهتماماتهم ومن ثم مساعدتك في زيادة مبيعاتك.

كيفية اختيار نظام إدارة المحتوى الامثل لموقعك

 

من الجيد في الأمر أن نظم إدارة المحتوى المختلفة تتيح لمستخدمها القيام بإنشاء شتى أنواع الويب كما هو الحال بالنسبة لورد بريس وويكس..

 

إلا أن المعيار الرئيس الذي يجدر  الالتزام به فيما يخص عملية الاختيار بين أنظمة إدارة المحتوى المختلفة هو نوع العمل او النشاط الذي تزاوله لأنه الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يحدد نوع القالب المختار .

 

فعلى سبيل المثال في حال كان الموقع المراد تدشينه من المواقع العملاقة فهنا لا يمكن اعتبار  مهام إدارة المحتوى المقدمة  عن طريق Wix هي الأمثل بالنسبة لعملك.

 

ويجدر  ذكر أن هناك جهات متخصصة في إنشاء نظم إدارة المحتوى للمواقع أو ما يعرف ب شركات إدارة المحتوى وهذا ما يسمح بميلاد مميزات جديدة غير موجودة لدى الأنظمة الأخرى التي يستعملها المستخدمين غيرك حول العالم، إذ أنك لن تكون في هذه الحالة نسخة مماثلة من موقع آخر حيث يتم تصميم قالب فريد لأجل موقعك بالتحديد بالإضافة إلى الاستمتاع  بتسهيلات مالية كبيرة والعديد من المزايا الإضافية الاخرى.

ختامًا

 

نتمنى أن نكون قد قدمنا إليك ما تبحث عنه من معلومات هامة حول أنظمة إدارة المحتوى CMS، للمساهمة في مساعدتك على اتخاذ القرار المناسب.

 

فإياك أن تتردد في بدء العمل على موقعك استنادا على نظام إدارة احترافي يسهل مهمتك ويعزز من الفرص المتاحة أمامك.

 

سيو فنون

اختر الخدمة التي تناسب موقعك فوراً لمضاعفة معدل الزيارات وعدد التحويلات، ويمكنك التواصل معنا لمساعدتك في هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *