سيو فنون

تعلم السيو من الصفر في ٦ خطوات فقط

تعلم السيو من الصفر

 

في حال أنك واحدا ممن يملكون موقعا إلكترونيا وترغب في تعزيز فرص ظهوره ضمن محتويات الصفحة الأولى لنتائج محرك البحث جوجل، أو أنك ترغب فعليا في الإبحار  في المعرفة من أجل أن ترسى مركبك إلى تعلم واتقان مجال إلكتروني سلس يمكن توفير مزيد من الربح عبر الإنترنت من خلاله، فتلك السطور موجهة إليك تحديدا لتقديم يد العون والمساعدة في تعلم السيو من الصفر إلى الاحتراف.

 

إذ أننا في هذا المقال سوف نحاول عرض شرحا مفصلا حول مراحل وخطوات تعلم السيو بكيفية مبتكرة مع توضيح ما هية تحسين محركات البحث وما هي أهم أهدافه ومساعيه.

 

بحيث يمكن اعتبار مجال السيو من بين أبرز المجالات التي تلقى إقبالا كبيرا في سوق العمل في الفترة الراهنة، كما أنه من المتوقع استطراد أهمية تعلم السيو من الصفر والوعي بدوره مستقبلا وذلك نظرا لما له من إسهامات قيمة وانعكاسات إيجابية على أي نشاط او موقع إلكتروني.

 

فالعديد من الدراسات التسويقية قد أظهرت بوضوح شديد  أن الجماهير تمنح الثقة للمواقع الإلكترونية الظاهرة على صفحة نتائج البحث الأولى وبصفة خاصة للنتائج الأولى الخمسة منها.

 

ومن الجدير بالذكر أن أي موقع مهما كان من أجل تحقيق مثل هذا الترتيب يحتاج بشدة إلى متخصص محترف سيو، ومن هنا تأتي الأهمية القصوى لمثل هذا المجال ولا سيما بالنسبة لخبراء ومتخصصين السيو وكذلك لأصحاب المدونات والمواقع المختلفة.

 

ما المقصود بعملية تحسين محركات البحث SEO

 

تعد الخطوة  الأولى ل تعلم السيو من الصفر وإدراك آلية عمل محركات البحث هي التعرف على مفهوم  او معنى ال SEO ذاته، إذ تعتبر كلمة سيو أو SEO مجرد اختصار واضح ل (search engine optimization)التي هي العملية المختصة بتهيئة وتحسين محركات البحث 

 

وتعني عملية تحسين محركات البحث باختصار شديد الالتزام بمجموعة من الإجراءات أو  الخطوات التي يستهدف أمر القيام بها فتح باب الظهور ضمن الصفحة الأولى للموقع الخاص بك على مصراعيه بالإضافة إلى إحراز نتائج متقدمة لعمليات البحث المتصلة بمحتوى موقعك.

 

أهداف عملية تحسين محركات البحث SEO 

 

لماذا قد تسعى نحو تعلم السيو من الصفر بوصفك مبتدئا؟.. يمكن القول أن الممارسات الخاصة بتحسين محركات البحث (SEO) تهدف بشكل أساسي إلى تعزيز نسب الظهور  الخاصة بموقع ما  لجمهوره أو عملائه، وبالتالي زيادة حركات المرور  والزيارات الوافدة إلى هذا الموقع الإلكتروني مما ينعكس على الأرباح يزيدها بالتبعية.

 

ويبدأ أمر تحسين محركات البحث و تعلم السيو من الصفر بفهم آلية عمل محركات البحث في الأساس ثم القيام بإجراء التحسينات الواجبة على الموقع الخاص بك سعيا في تحقيقه التوافق اللازم والمنشود مع طريقة عملها.

 

كما يشتمل SEO على الإدراك الجيد لكل ما يرغب فيه ويحتاجه فعليا الجمهور المستهدف، وما الذي يسعى للبحث عنه، وهذا كله من أجل العمل على تقديمه إليهم بطريقة ملفتة وجذابة تشجعهم  على تصفح موقعك وهذا ما ينعكس بدوره على مدى ثقة محركات البحث في موقعك، وبالتبعية يسهم في  زيادة فرص ظهور هذا الموقع ضمن نتائج البحث الأولى.

 

وبذلك يمكن اعتبار  عملية تعلم السيو من الصفر مركبة بعض الشيء وتنطوي على مجموعة من المراحل الرئيسية الهامة ألا أنه يمكن تلخيصها في عدة نقاط على النحو التالي.

 

مراحل وخطوات تعلم السيو من الصفر إلى الاحتراف

 

يمكن اعتبار عملية تهيئة محركات البحث أو SEO من العمليات المستمرة دائمة التطور ، وعلى هذا فيمكن القول أنها تمر بمجموعة من المراحل والخطوات بداية ب دراسة السيو  وفهم ماهية محركات البحث واستيعاب آلية عملها.

 

وتتم هذه المراحل على النحو التالي: 

 

١. فهم أسس محركات البحث واستيعاب كيفية عملها

 

إذا كنت تسعى إلى تعلم السيو من الصفر وفهم طريقة تحسين محركات البحث عليك أن تعرف أمر أنه تتشابه محركات البحث إلى حد كبير مع المكتبات العامة، إلا أنها تتجه إلى الاحتفاظ بصفحات المواقع الالكترونية المحفوظة بها عوضًا عن  الكتب، ويطلق على هذه العملية الخاصة التي يتم بمقتضاها الاحتفاظ بهذه الصفحات اسم الأرشفة أو الفهرسة.

 

وفي حالة اتجاه أي شخص لإجراء بحث من خلال محركات البحث تعمل هذه المحركات على القيام ببحث سريع في جميع الصفحات المفهرسة بها سعيا في الحصول على الصفحات الاكثر توافقًا مع ذلك البحث.

 

ويمكن القول ان عملية الفهرسة تلك تتم  في الأساس من خلال المعلومات التي تقوم عناكب محركات البحث بتوفيرها أثناء زحفها في عالم الويب، ثم تتجه البرمجيات الخاصة بمحركات البحث إلى ترتيب النتائج طبق عدة أمور معقدة.

 

ويتجلى دور تعلم السيو من الصفر وإدراك مهارات SEO في معاونة هذه المحركات على إظهار  الموقع الإلكتروني الخاص بك ضمن النتائج الأولى للبحث.

 

إذ يعتبر أمر  وجود موقعك الإلكتروني على شبكة الإنترنت فحسب غير كافيا لإظهاره ضمن نتائج البحث، ولكن يجدر  بموقعك الإلكتروني أن يكون مؤرشف على محركات البحث لكي تتمكن من  إظهاره.

 

وهذه الأرشفة تتم  إما عن طريق تعرف المحركات على الخريطة الخاصة بصفحات موقعك أو عبر ذكر ه بوصفه مصدر لصفحات مفهرسة فعليا على جوجل.

 

٢. استخدام الكلمات المفتاحية 

 

الكلمات المفتاحية هي عبارات يلجأ كاتب المحتوى أو صاحب الموقع الإلكتروني لاستخدامها من أجل استهداف الشريحة الجماهيرية التي يرغب فيها.

 

وبالتالي فإن هذه الكلمات الدلالية يتعين عليها  مقابلة ما يتجه الجمهور المستهدف للبحث عنه، لذلك فإنها تعتبر من أهم مراحل تعلم السيو من الصفر للمبتدئين إذ تعد استراتيجية انتقاء الكلمات المفتاحية ذات دور بالغ الأهمية في تعزيز فرص الظهور الخاصة بموقعك الإلكتروني ضمن نتائج بحث جمهورك المستهدف.

 

والعثور على الكلمات المفتاحية التي تهم جمهورك عليك استخدام الأدوات المجانية أو المدفوعة المخصصة لذلك من أمثال Google trends، و semrush.

 

٣. العمل على تحسينات الموقع الداخلية 

 

ويمكن القول بأن on page seo هو ما يشمل جميع الإجراءات التي يقوم بها كاتب المحتوى أو صاحب الموقع الإلكتروني بداخل صفحات هذا الموقع من إدارة وضبط للمحتوى بهدف تعزيز فرص ظهوره ضمن نتائج البحث الأولى.

 

وتشمل التحسينات الداخلية على عدة أمور منها:

 

  • اعتماد كلمة مفتاحية واحدة فقط في المقال.
  • الحرص على تقديم محتوى إبداعي مفيد للقراء ليس منسوخة أو معاد صياغته.
  • تنويع الكلمات المفتاحية وعدم تكرارها في عدة مقالات. 
  • وضع عناوين رئيسية وأخرى فرعية لمحتوى المقال.
  • تضمين الكلمة المفتاحية في العنوان الرئيس للمقال وواحد على الأقل من العناوين الفرعية ، وكذلك في الرابط الخاص به وصندوق الوصف ووصف الصورة الرئيسية.

 

٤. إجراء تحسينات الموقع الخارجية 

 

ويشمل تعلم السيو من الصفر ولا سيما off-page seo التعرف على جميع الإجراءات التي على صاحب الموقع أو صانع المحتوى القيام بها  خارج صفحات الويب من أجل تحسين فرص ظهور الموقع الخاص به ضمن  نتائج محركات البحث المتقدمة.

 

وتتضمن مثل هذه بناء روابط خارجية أو backlinks، والتي تعني ذكر الموقع بوصفه مصدر على مواقع مفهرسة وموثوقة .

 

و تلك الروابط يمكن الحصول عليها بالاتفاق مع بعض المواقع التي تنتمي لذات التخصص أو عن طريق الاتجاه إلى بناء شبكة علاقات موسعة ضمن حدود مجال التخصص أو من قبل المعجبين بطبيعة محتواك ويشيرون إليه من تلقاء أنفسهم وهذا ما يشمل كذلك على مشاركة محتوى على أي من مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ومن الجدير بالإشارة إليه في هذا الصدد أن توخي الحذر ضروري عند انتقاء مواقع روابط خارجية لأنه في الاعتماد على مواقع غير مضمونة  يعرض موقعك بالتبعية إلى الخطر والدمار، كما عليك السماح بمشاركة محتواك على مختلف مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، لتحقيق أعلى قدر ممكن من الفائدة..

 

٥. تحسين تجربة المستخدم

 

تمنح محركات البحث المختلفة ثقتها للمواقع التي تقدم للجماهير تجارب ممتازة، وعلى هذا  يمكن اعتبار  مرحلة تحسين تجربة المستخدم من أبرز المراحل التي يتعين تولية اهتمام خاص بها عند  تعلم السيو من الصفر بحيث يمكن اعتبار أن غاية إرضاء الجمهور المستهدف هي الأبرز والأهم بالنسبة لكلا من صانع المحتوى وصاحب الموقع ولمحرك البحث.

 

وتتضمن تجربة المستخدم جميع الخطوات والإجراءات التي تيسر على المستخدم وتحاول إرضائه مثل سرعة تحميل الصفحات وملائمة الموقع للهواتف الذكية.

 

ويمكن الحكم على مدى جودة تجربة المستخدم لموقعك الإلكتروني عبر القيام بتتبع سلوكيات الزوار ومدة بقائهم وتصفحهم لصفحات الموقع المختلفة ومراقبة نسبة النقر إلى الظهور.

 

٦. متابعة كل ما هو جديد والحرص على تطبيقه

 

يعتبر تحسين محركات البحث أو  seo مجالا تطبيقيا أكثر منه نظريا، لذلك فإنه يتعين الحرص على تطبيق كل ما يتم التعرف عليه أولا بأول على مدار رحلة تعلم السيو من الصفر عبر القيام بإنشاء موقع على ووردبريس أو مدونة بلوجر بشكل مجاني.

 

ويجدر الإشارة إلى أن مثل ذلك المجال يعد من بين المجالات الواسعة والمتجددة باستمرار  لذلك فإنه يصعب التعرف على جميع ما فيه  والإلمام التام بأدق تفاصيله، ولكنك سوف تظل في حالة دائمة من التعلم بفضل التجربة والإقدام والمحاولة والوقوع في الخطأ الذين يمكن اعتبارهم من أبرز مصادر تعلم السيو من الصفر.

 

وللحرص على تحديث معلوماتك باستمرار  وإبقائها ذات قيمة دائما عليك القيام بتخصيص الوقت الكافي لتعلم كل جديد في المجال يوميا، والمداومة على قراءة مقالات متخصصة وممارسة المناقشات المثمرة مع الخبراء والمختصين.

 

بالإضافة إلى أنك بإمكانك التخصص في أحد مجالات وفروع تحسين محركات البحث كأن تتخصص في تحسينات الموقع الخارجية أو انتقاء الكلمات المفتاحية أو في إدارة المحتوى …إلخ.

 

الا انه حتى في حالة اختيار  التعمق  في أحد الفروع والتخصص فيها يجدر الإلمام بمختلف الفروع الأخرى حتى لو لم يكن هذا بنفس قدر التعمق في مجال التخصص، وفي تلك الحالة يتطلب الأمر منك الإقبال على التعاون مع متخصصين آخرين لإدارة الفروع الأخرى على موقع، أو الاتجاه إلى العمل مع فريق تسويقي يحتاج لمجال تخصصك.

 

الختام

 

وبالوصول إلى هنا ننتهي سطور مقالنا حول مراحل تعلم السيو من الصفر والتي يمكنها المساهمة في النقل إلى مستوى احترافي متقدم.

 

نتمنى أن نكون قد نجحنا في عرض معلومات مثمرة قادرة على أن تقدم لك إجابة وافية لجميع التساؤلات التي تدور في ذهنك حول تحسين محركات البحث و تعلم السيو من الصفر ، حيث يكون بمثابة نبراس مضيء من المسوقون المبدعون  يلهمكم في رحلة النجاح وينير  لكم الطريق نحو  تعليم سيو احترافي والصعود إلى القمة.

 

سيو فنون

اختر الخدمة التي تناسب موقعك فوراً لمضاعفة معدل الزيارات وعدد التحويلات، ويمكنك التواصل معنا لمساعدتك في هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *