سيو فنون

تعرف على فن كتابة المقال 2023 في سطور  

فن كتابة المقال

 

إن تعلم  فن كتابة المقال والتطرق إلى كيفية كتابة مقال قد تولدت من فكرة نابعة عن أن  الإنسان قد مر باحداث ومواقف تحتاج للتوثيق والتدوين بهدف إفادة الآخرين من تجاربه المعاشة خلالها أو محاولة توصيل فكرة بعينها ومن هنا تتجلى حاجة الأفراد الماسة لمعرفة ما هي فن كتابة المقالة؟ ولتعلم طريقة كتابة المقال، حيث الحاجة إلى ما يشتمل عليه هذا المقال من معلومات وأفكار تفيد وصف شيء أو أمر ما.

 

فن كتابة المقال

 

ويعرف فن كتابة المقال كما هو دارج بوصفه قطعة من القطع النثرية ذات الطول المحدود والتي  تتصف بالأصالة والقدرة البالغة في التعبير عن النفس وتقدم للقارئ فكرة أو قضية أو موضوع، يعتبر جدير بالطرح والنقاش وينطوي على ميزة الإمتاع والإقناع، بحيث يتجلى من خلاله مدى الانفعال الشعوري .

 

وغالبا ما يكون عباراته واضحة ومختلفة بعناية، وتتصف بالدقة المتناهية والسلاسة في انتقاء العنوان حيث يعتبر العنوان من أبرز أساسيات فن كتابة المقال كما يعد من العوامل المناسبة  لجذب القراء وضمان النجاح للمقال.

 

نصائح وإرشادات حول فن كتابة المقال

 

هناك مجموعة من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند كتابة مقال وهي على النحو التالي:

 

  • صياغة عنوان يتماشى مع محتوى الموضوع على نحو دقيق، لا أن يتم وضعه بعيدا عن الموضوع الأصلي بهدف  جذب الانتباه فحسب.
  • كتابة فقرة تمهيدية للمقال فالدخول الى الموضوع بشكل مباشر دون أي تمهيد يتعارض بشكل أساسي مع فن كتابة المقال .
  • ترتيب وتنسيق الأفكار بتسلسل منطقي وفقا لموضوع المقال.
  • مراعاة الكتابة بطريقة صحيحة والإلتزام بالألفاظ والتشبيهات والصور الفنية في النص.
  • اتباع القواعد النحوية ومعايير التنسيق وعلامات الترقيم.
  • وضع خاتمة واضحة للموضوع تشتمل على الفكرة من مختلف الجوانب.
  • الامتناع عن التطرق لأفكار جديدة في ختام الموضوع لأن هذا يتطلب بدوره التفسير والتوضيح أو ترك انطباع غامض لدى القراء.
  • الحرص على أن يتسم المقال بالأسلوب السلس في التعرض للأفكار لضمان عدم شعور القاريء بالملل.
  • مراجعة المقالة مرات عديدة من أجل تضمين الكلمات المناسبة في النص وتلاقي الأخطاء التي يحتوي عليها.  

 

متطلبات الحصول على مقال ناجح 

 

  • أن يقوم الكاتب بوضع عنوان يشتمل على محتوى مقال الرئيسي تماشيا مع معايير فن كتابة المقال التزاما ب ما هي عناصر كتابة المقال؟ .
  • ذكر دوافع طرح الفكرة الرئيسية للمقال.
  • تحديد محاور المقال الفنية والسياسية والاجتماعية.
  • اللجوء لاستعمال العناوين الفرعية لتجنب تشتيت القارئ.
  • تحقيق الترابط ما بين العنوان الرئيسي للمقال والعناوين الفرعية.
  • كتابة مقدمة مقال جذابة تطرح فكرة محتواه بصورة موجزة ومبسوطة قبل التعمق في التفاصيل.
  • بناء هيكل متين للمقالة.
  • تلخيص الأفكار الرئيسية للمقال فيما يعرف بالخاتمة.

 

ما أهمية فن كتابة المقال ؟

 

مع زيادة الاهتمام بالمقالات النثرية على شبكة الانترنت ازداد حرص مختلف أحجام العلامات التجارية المختلفة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المحتوى الخاص بها واستعماله في الترويج لمختلف الخدمات والمنتجات وتحفيز القراء على التحول إلى عملاء محترمين أو عملاء جدد او حتى مخلصين.

 

ومن هذا المنطلق أصبح فن كتابة المقال أحد الأدوات التسويقية التي تمتلك فعالية تتجلى أهميتها من خلال النقاط التالية:  

 

١. تعزيز الحضور الرقمي للأعمال

 

فإن أمر صياغة المقالات الاحترافية المتعلقة بمجال العمل الخاص بك ومشاركتها مع الجماهير عن طريق الانترنت، من شأنه أن يعزز التواجد الرقمي للأعمال، ويسهم في إثارة الوعي بالعلامة التجارية وتعزيزها وهذا الأمر في حالة كنت تمتلك نشاط قيد الإنشاء أو مهمين في السوق.

فتلك الطريقة تعتبر واحدة من أبرز طرق التواصل مع العملاء وأداة فعالة في جذب انتباه.

فن كتابة المقال
ما هي فن كتابة المقالة؟، مقال جاهز، مقدمة مقال، ما هي عناصر كتابة المقال؟

٢. الحصول على مزيد من الزيارات المجانية للموقع الخاص بك

 

في حال كنت تمتلك موقع أو متجر إلكتروني لم يظهر ضمن نتائج محركات البحث فإن الحل المثالي هو استخدام فن كتابة المقال في صياغة مقالات احترافية تتماشى مع معايير السيو في سبيل للحصول على زيارات عضوية مجانية أكثر.

 

وبمجرد إجراء الجماهير عملية بحث عن طريق ياهو أو جوجل أو بينج سوف تظهر المقالات الخاصة بك ضمن نتائج البحث الأولى، بمعزل عن المكانة السوقية التي تشغلها في الواقع، فالفيصل هو القيام بإنشاء مقال ذو محتوى ثري وحصري يتماشى مع توقعات العملاء مع الالتزام بشروط ومعايير  السيو.

٣. بناء جسر ثقة متين إلى الجماهير

 

أي ماركة أو علامة تجارية تستهدف بالأساس كسب ثقة العملاء وبناء علاقة قوية معهم ومحاولة الحفاظ عليهم عقود طويلة، وهذا يعد من بين الأمور والمهام الصعبة والتي تحتاج لأساليب مختلفة من أجل في سبيل التأثير على الجماهير ومن أبرزها اللجوء إلى فن كتابة المقال في صياغة مقالات فريدة تبني جسور الثقة والولاء مع العملاء، وتستهدف تحويلهم إلى مستهلكين دائمين، وهذا ما يوضح أهمية كتابة المقالات التثقيفية للمتابعين مع ضرورة دمجهم والتفاعل المستمر معهم.   

 

٤. العمل على تحسين معدلات التحويل

 

فإن فن كتابة المقال يعمل على الوصول إلى الجماهير المناسبة والسعي في سبيل اتساع قاعدة العملاء من المستهلكين، فعن طريق ذلك يمكن استهداف العملاء خلال المراحل الخمس للمبيعات من إثارة وعي واهتمام وتقييم ثم مرحلة اتخاذ إجراء تليها مرحلة ما بعد الشراء.

 

فمثلا من الممكن الاتجاه لاستعمال كلمات مفتاحية بعينها بحيث تلقى اهتمام الجماهير بين المقالات الخاصة بك وتثير حماسهم من أجل شراء المنتجات او الحصول على الخدمات ومن ثم تنجح في كسب مزيد من العملاء فيتحسن معدل التحويل وتزداد المبيعات وبالتبعية الايرادات.

 

٥. تعزيز قيمة العلامة التجارية

 

تمتلك أغلب الشركات مواقع أو متاجر إلكترونية أو مدونات تستهدف تقديم نوعية محتوى مفيد لخدمة عملائها ورفع شأنها وهذا ما يسهم في كتابة مقالات أكثر حصرية وتميز  لخلق هوية قوية قادرة على المنافسة والاستمرار  في ظل تحديات السوق وازدحامها بالمنافسين، ومن هنا يمكن ترسيخ مكانة العلامة تجارية ما ومنحها ميزة تنافسية خاصة في حالة المداومة على نشر مقالات فريدة بجودة عالية.

 

ختام

 

و هنا نكون قد تناولنا بالشرح إلى أي مدى يحتاج الفرد لإتقان فن كتابة المقال ومدى أهمية صياغة المقالات على كلا الصعيدين العملي والفني، ونتمنى ان تكون قد استفدت من النصائح والإرشادات التي طرحناها بالقدر الذي يمكنك من كتابة مقال جاهز بشكل مثالي يتولى مهمة عرض الأفكار بوضوح والوصول إلى الأهداف المنشودة بأفضل كيفية ممكنة.

 

إذا كنت ترى هذه المعلومات مفيدة لا تتردد في مشاركتها لتعم الفائدة

 

سيو فنون

اختر الخدمة التي تناسب موقعك فوراً لمضاعفة معدل الزيارات وعدد التحويلات، ويمكنك التواصل معنا لمساعدتك في هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *